بيئة

 

 

المرسوم السلطاني رقم 46/2009:


صدر المرسوم السلطاني رقم 46/2009 المتعلق بإدارة وتشغيل قطاع النفايات من قبل الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة "بيئة" في التاسع من أغسطس عام 2009.

المادة الأولى: تتولى الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة – شركة مساهمة عمانية مقفلة مملوكة بالكامل للحكومة – تنفيذ سياسة الحكومة بشأن قطاع النفايات، وإدارة وتشغيل أنشطة القطاع بما يتفق مع استراتيجية القطاع التي تعدها وزارة الاقتصاد الوطني.

 

بيئة

نحن في "بيئة" نستثمر طاقاتنا لقيادة التغيير وتعزيز ثقافة جديدة في مجال إدارة النفايات لتنطلق بنا بخطى راسخة نحو المستقبل. ونحن نعتقد أن الاستخدام الفعّال لمواردنا الطبيعية والتقليل من الآثار الضارّة على البيئة، سيساعدنا على إرساء أساس ثابت من أجل تعزيز الاستدامة الاقتصادية والبيئية لمجتمعنا المحليّ وأجيالنا القادمة.
 
 
في إطار الجهود المبذولة لمواكبة تحديّات إدارة النفايات المتزايدة عبر السنوات، وضعت الحكومة العُمانية في العام 2006 تقرير الإستراتيجية الوطنية بهدف تعزيز الإدارة السليمة للنفايات، والاستخدام الفعّال للموارد، وتطوير البنية التحتية الضرورية، وتنفيذ أهداف مستدامة لتحقيق أثر دائم وإيجابي على مستقبل السلطنة.
 
 
 
 
وقد ترافق تقرير الإستراتيجية الوطنية بالمرسوم السلطاني رقم (2009/46) الذي قضى بإنشاء الشركة العمانية القابضة لخدمات البيئة ("بيئة") ومنحها تفويضاً لإدارة وتشغيل قطاع النفايات، وتحقيق الأهداف المحددة في مجال الاستدامة البيئية، والمحافظة على الموارد الطبيعية في سلطنة عمان. وفيما بعد، تبنّت "بيئة" مشروع محطة معالجة نفايات الرعاية الصحية، وقد تمّ اعتماد ميزانية خاصة لهذا المشروع من قبل وزارة المالية في العام 2012 بغية الوصول بهذا المشروع إلى مرحلة النضوج. 

الرؤية و الرسالة

الرؤية

نصون بيئة عماننا الجميلة لأجيالنا القادمة

الرسالة

العمل معًا من أجل تطوير قطاع إدارة النفايات في عُمان من خلال تقديم خدمات آمنة وفعالة إلى جانب الخدمات المستدامة اقتصاديًا وبيئيًا بطرق مبتكرة؛ وبالتالي المساهمة في رفد الاقتصاد بشكل عام.



القيم المؤسسية


نحن نعتقد اعتقاداً وطيداً بأن تحقيق رؤيتنا سوف يتطلب منا العمل بطريقة مستدامة. ولقد قمنا في هذا السياق بتبنّي مجموعة من القيم التي تسهم في صقل ثقافتنا ونهجنا العملي والمتمثلة بالنزاهة والشفافية والسلامة وإشراك المجتمع المحليّ. كما نلتزم بتحديد أهداف استباقية في مجال إدارة الآثار البيئية بالإضافة إلى معايير مستدامة لتحقيق تغيير دائم ومستدام في البيئة على مستوى السلطنة.

آمنة


ضمان الحد الدنى من المخاطر على البيئة ومقدمي الخدمات والمجتمع.
 

فعالة


تحديد وإعداد وتنفيذ الاسترتيجيات والحلول المثلى من حيث الكفاءة والتكلفة والتطبيق الفعلي.
 

مستدامة


تثقيف العاملين في هذا القطاع والمجتمع ككل وتشجيعهم وإتاحة السبل الممكنة لهم من أجل التقليل من النفايات وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها.
 

مبتكرة


تسخير التقنيات الجديدة وأفضل الممارسات من أجل التحسين المستمر داخل القطاع والقطاعات ذات الصلة والمجتمع بشكل عام.


القيم الثقافية

الأمانة


نؤمن بالشفافية
نؤمن بأنه يجب علينا دائمًا التحلي بالأمانة والشفافية مع الجهات ذات الصلة لتحقيق النجاح الحقيقي في الجوانب العملية والحياتية.
كما نؤمن بأن الشفافية والأمانة عنصران مهمان لتأسيس علاقات راسخة ومتينة مع الآخرين تتسم بالثقة المتبادلة.

الإحترام


نعامل الآخرين كما نحب أن يعاملوننا.
نسعى إلى الاستفادة من مواهب كل فرد، ونحترم أساليب الحياة والعمل على اختلافها.
نعمل بروح التعاون ونُقدر الكرامة الإنسانية.

 
 
 


الأهداف الاستراتيجية:

تكتسي أهدافنا الاستراتيجية أهمية جوهرية بالنسبة لجميع الأعمال التي نقوم بها.  ونحن كمجتمع فقد تأثرّت ممارساتنا المحلية بدرجات متفاوتة بالتحوّلات الجذرية على المستوى العالمي التي غيّرت مسار عمليات إدارة النفايات. لذلك، لم تعد الممارسات التقليدية في إدارة النفايات ملائمة لمعالجة المسار الحالي الذي يختلف كثيراً عما كان عليه في السابق.

هدفنا هو توجيه جهودنا المتظافرة نحو تقليص كمية النفايات التي يجري إفراغها في المرادم التقليدية وإيجاد حلول لإعادة استخدام وتدوير الموارد القيّمة. لقد اتخذنا العديد من الإجراءات في السنوات الأخيرة تستهدف تحسين خدمات إدارة النفايات من خلال إغلاق عدد من مواقع الردم التي لا تستوفي المعايير البيئية وتشغيل محطات نقل جديدة، بالإضافة إلى التعاقد مع شركات متخصصة لتوفير خدمات إدارة النفايات في كل أرجاء السلطنة.

 

 

سنواصل السعي في قيادة التغيير من أجل توفير نظام يتسم بالمزيد من الاستدامة على مستوى السلطنة ككل يستند إلى أربعة أهداف رئيسية:

-          وضع أنظمة للإدارة المستدامة للنفايات وإعادة استخدام الموارد الطبيعية تتسم بالكفاءة والفعالية وتكون متاحة بأسعار معقولة.

-          إشراك المجتمع في تطبيق الممارسات المتعلقة بتقليل كمية النفايات والتوسّع في إعادة استخدامها وإعادة تدويرها.

-          المساهمة في إحياء اقتصادنا عبر تحسين إنتاجية الموارد والحد من الأضرار البيئية.

-              حماية بيئتنا لأجيال الحاضر والمستقبل.