مشروع تحويل النفايات الى طاقة ثم إلى مياه

صُممت محطة "تحويل النفايات إلى طاقة ثم إلى مياه" لمعالجة ما يقرب من 2200 طن يوميًا من النفايات البلدية الصلبة من منطقة تجميع النفايات في مسقط وجنوب الباطنة، إذ أنه لو يتم اتخاذ هذه الخطوة؛ فسيتم طمر تلك النفايات في مدافن النفايات وبالتالي شغرها لمساحة معينة. ستتعامل المحطة مع النفايات عن طريق الحرارة من أجل توليد البخار الذي سيعمل على تشغيل التوربينات البخارية لتوليد الكهرباء. تُستخدم الكهرباء الناتجة عن هذه العملية لتشغيل محطة تحلية المياه والتي ستولد ما يقرب من 75 مليون متر مكعب من المياه الصالحة للشرب الناتجة من النفايات سنويًا. يُعد الغاز الوقود التقليدي المُستخدم في تشغيل محطة تحلية المياه في سلطنة عُمان وسيساعد إنتاج المياه الناتج من المعالجة الحرارية للنفايات على تقليل اعتماد السلطنة على الغاز لإنتاج المياه. يمكن تصدير الغاز المحفوظ وسيُمثل إيرادات إضافية للبلاد. علاوةً على ذلك، وقعت السلطنة اتفاقية باريس لخفض انبعاثات الكربون الكلية بحلول عام 2030. ستساهم محطة "تحويل النفايات إلى طاقة ثم إلى مياه" بشكل كبير في التزام السلطنة بيئيًا وجعلها الأولى من نوعها في هذا المجال، وستُعزز المحطة من سمعة المناطق الخضراء في البلاد.


 


أكتوبر 25, 2016