النفايات الصناعية

يتعامل قطاع النفايات الصناعية مع النفايات الناشئة عن أنشطة الأسرة أو الأنشطة التجارية أو الصناعية أو الزراعية أو غيرها من الأنشطة الأخرى -والتي تُعد لأي سبب آخر نظرًا لطبيعتها أو تركيبها أو كميتها- نفايات خطرة أو يُحتمل أن تُشكل خطرًا على صحة الإنسان أو النباتات أو الحيوان أو الهواء أو التربة أو المياه. يشمل هذا القطاع النفط والمواد الكيميائية التي من الممكن أن تسبب الأمراض كما تشمل المركبات الخطرة المعروفة على النحو الذي أوضحه توجيه الحكومة. وضعت شركة بيئة استراتيجية إدارة نفايات صناعية وطنية تتناول جميع أنواع النفايات الصناعية مثل النفط والنفايات الكيميائية والنفايات الصحية والنفايات الإلكترونية (نفايات الآلات الكهربائية) وبطاريات الرصاص والمركبات منتهية الصلاحية وما إلى غير ذلك، في إطار منهج متكامل لحل المشكلة البيئية في مثل هذه الأنواع من النفايات. وتوجد بهذا القطاع دائرتيْن؛ وهما دائرة النفايات الصناعية (الخطرة) ودائرة النفايات الصحية.
 

النفايات الصناعية


تعمل شركة بيئة على تسريع إنشاء مرافق (منشآت) معالجة النفايات، والتي ستمكن بيئة من توفير خدمات متكاملة وفقًا للمعايير البيئية الدولية. تشمل النفايات الخطرة جميع أنواع النفايات الصناعية والصحية وكذلك بطاريات حمض الرصاص ونفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية.

تتضمن البنية الأساسية للنفايات الصناعية الخطرة تشييد منشأة متكاملة للنفايات الخطرة في منطقة صحار على عدة مراحل . كما وضعت الشركة خطةً لضمان قدرة المنطقة الحرة الدقم على التعامل مع النفايات الصناعية الحالية واستكمال معالجتها بحلول نهاية عام 2016، ومن المقرر طرح خطة لمنشأة مماثلة في محافظة مسقط في الربع الثالث من عام 2016.


تم إحراز تقدم كبير في تنفيذ العديد من المشاريع في عام 2015م. يُعد تأمين القدرة الكافية للتعامل مع النفايات الخطرة في ولاية لوى أحد التحديات الرئيسية للنفايات الناتجة من الصناعات الموجودة في شركة ميناء صحار الصناعي. وإلى جانب ذلك، اشتملت الأنشطة على الحصول على تصريح بيئي لمرفق معالجة النفايات الخطرة في صحار واختيار المقاول للمرحلة الأولى لمنشأة التخزين المؤقت لركام المعادن (الخبث)، ومرحلة الإنشاء الثانية التي تشتمل على ثلاثة مقالب للنفايات ومحطة لتجميد النفايات (تحويلها إلى مواد صلبة)، وتخزين المواد العضوية، ومنصات الوزن، وسياج الطريق، الخ. وتم ترسية عقد تنفيذ أعمال المرحلة الثانية المتعلقة بالنفايات التقليدية القابلة للتدوير لتوريد محطة تجميد النفايات (تحويلها إلى مواد صلبة)، وتركيبها وتشغيلها، وإعداد مناقصة المرحلة الثالثة المتعلقة بالاستشارات الخاصة بالنفايات الخطرة لمنشاة معالجة النفايات الصناعية. تم تنفيذ خطة استراتيجية معالجة النفايات الخطرة في سلطنة عُمان بنسبة 20%، علاوةً على ذلك، كان الاجتماع بالأعضاء من القطاع والجهات في سلطنة عُمان على رأس أولوياتنا.

يُتوقع توزيع الجدول الزمني للمشروع على عدة مراحل. حيث شملت المرحلة الأولى طرح مناقصات لمدافن نفايات ركام المعادن (الخبث) المؤقتة التي تم تشغيلها من أواخر عام 2015. شملت المرحلة الثانية البدء في تنفيذ المناقصات لمختلف المشاريع التي سيبدأ تشغيلها بنهاية عام 2016. كما تم البدء في تنفيذ مشاريع المرحلة الثالثة، وسيتم بدء تشغيلها بحلول عام 2019.